Tuesday, 16 June 2009

اندونيسيا تقود قوات الامم المتحدة فى الصومال


جاكرتا : 14 مايو 2009 (شينخوا) ذكر المتحدث باسم الجيش الاندونيسى سارجوم تامبون هنا اليوم (الخميس) ان اندونيسيا مستعدة لقيادة قوات حفظ السلام فى الصومال بعد تلقى طلب بذلك من الامم المتحدة.

وذكر المتحدث ان القوات الاندونيسية تقوم بجرد لاسماء كبار ضباطها لاختيار احدهم لهذا المنصب.

وقال المتحدث لوكالة انباء (شينخوا) "تلقينا طلبا من القوات المتمركزة فى الوقت الحالى فى الصومال تحت تنسيق الامم المتحدة، يطلب من اندونيسيا تولى احد المناصب القيادية القوات".

وذكر تامبون ان أكثر من 1800 جندى اندونيسى ينتشرون ضمن قوات حفظ السلام الخارجية، بما فيها الصومال، تحت تنسيق الامم المتحدة.

وذكر المتحدث ان اندونيسيا ستحتاج الى بعض الوقت قبل ان تبلغ الامم المتحدة بانها مستعدة.

وذكر "نقوم بجرد لضباطنا ذوى القدرات العالية ثم سنقترح احدهم".

تعد اندونيسيا اكبر بلد مسلم، ويدين اغلب سكانها البالغ عددهم اكثر من 230 مليون نسمة بالاسلام.

اندلع القتال بين القوات المؤيدة للحكومة والمتمردين الاسلاميين فى الصومال يوم الخميس الماضى وتصاعد خلال نهاية الاسبوع، مما اسفر عن مقتل حوالى 150 شخصا واصابة أكثر من 400 شخص بجراح، وفقا لمنظمة انسانية محلية.

وقد تعهد الرئيس الصومالى شيخ شريف شيخ احمد باتخاذ موقف اكثر صرامة تجاه المتمردين فى الاسابيع الاخيرة، حيث يواصل المتمردون هجماتهم.

وتناضل الحكومة الصومالية، التى تسيطر على ثلث مقديشيو وعدة بلدات فى وسط الصومال، لممارسة سلطتها فى العاصمة بالاضافة الى المقاطعة الجنوبية الوسطى فى الدولة الافريقية.

يذكر ان الصومال، التى يبلغ تعدادها ثمانية ملايين نسمة، شهدت صراعا مستمرا منذ انهيار الحكومة المركزية فى يناير 1991، مما اسفر عن مقتل وتشريد الآلاف.

0 comments:

Post a Comment

Terima Kasih Banyak Atas Komentarnya... Jangan Lupa Baca Artikel Yang Lain Ya.... :)